تزكيات

caret-down caret-up caret-left caret-right
ماريا أريستي قبرص

مقدم تلفزيوني و إذاعي، دورة دمج مهارات الخطابة والتحدث العام

تجربة مذهلة لا تنسى! دورة مفيدة جداً لمن يحتاج إليها ويريدها، أو ببساطة لمن عندهم الشغف “لها. إن هذه الدورة ستعطيك بكل تأكيد المعرفة لكل خطوة قدماً في عالم الإعلام الممتع”

كبتا، الهند أشيش

الدورة المتقدمة في الإخراج متعدد الكاميرات

لقد قضيت أجمل وقت على الإطلاق واستمتعت بوقتي في قبرص! أنصح بشدة بدورات الأكاديمية قبرص للإعلام. لقد عززت الدورة العملية المتكاملة بواسطة المدرب مونرو فوربز معرفتي المهنية وساعدتني بالتأكيد في الحصول على عمل في “بي بي سي”

ديميتريس زامبوغلو المملكة المتحدة

مقدم تلفزيوني و إذاعي، دورة دمج مهارات الخطابة والتحدث العام

"دورة رائعة في قبرص. كلا المدربين المسؤولين عن الدورة مونرو وسهيل لديهما سنين طويلة من الخبرة العملية في صناعة الإعلام. لقد تم تصميم الدورة بشكل مهني مع العديد من التمارين العملية (الخطابة العامة، تقديم الأخبار، التقديم التلفزيوني، الخ) محاكاة للتجربة الواقعية.

حافظ الجميع على مستوى جيد من الطاقة والحماس طيلة فترة الدورة، لقد شجع المدربون كل مشارك على حدى من خلال المناقشات وردود الفعل البناءة بما ساعدهم على الشعور بالثقة لتطوير المهارات الصحيحة في التقديم.

هذا بالإضافة إلى أن الدورة قد تم تجهيزها بأحدث تقنيات التقديم التلفزيوني، أنصح بهذه الدورة لجميع المهتمين والجادين في متابعة مهنتهم كمقدمين تلفزيون"

وفاء حدادين الأردن

مقدم تلفزيوني و إذاعي، دورة دمج مهارات الخطابة والتحدث العام

إنني حقاً أشتاق للوقت الذي قضيته خلال هذه الدورة، كانت هذه الدورة مفيدة وغنية بالمعلومات بكل تأكيد”

أليكسي زانيمانسكي لثوانيا

مقدم تلفزيوني و إذاعي، دورة دمج مهارات الخطابة والتحدث العام

“لقد وجدت هذه الدورة مفيدة جداً في تطوير حياتي المهنية. لقد منحتني هذه الدورة فرصة العمل في بيئة مهنية احترافية، ومنحتني أيضاً الفرصة لممارسة الخطابة العامة. قمت بتشجيع العديد من أصدقائي على التسجيل في هذه الدورة”

ستيفاني كارالامبوس قبرص

مقدم تلفزيوني و إذاعي، دورة دمج مهارات الخطابة والتحدث العام

بصفتي كمشاركة في هذه الدورة وإن كانت لفترة قصيرة، فقد وجدتها دورة مثيرة حقاً، المعرفة في التقديم التي يمتلكها مدرب الدورة كانت رائعة، فضلاً عن قدراته المدهشة في نقل ما نحن بحاجة لتعلمه”